ر
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن ثابت البنانی عن أنس قال خطب النبی صلى الله علیه وسلم على جلیبیب امرأه من الأنصار إلى أبیها فقال حتى أستأمر أمها فقال النبی صلى الله علیه وسلم فنعم إذا قال فانطلق الرحل إلى امرأته فذکر ذلک لها فقال لا ها الله إذا ما وجد رسول الله صلى الله علیه وسلم الا جلیبیبا وقد منعناها من فلان وفلان قال والجاریه فی سترها تستمع قال فانطلق الرجل یرید ان یخبر النبی صلى الله علیه وسلم بذلک فقالت الجاریه أتریدون ان تردوا على رسول الله صلى الله علیه وسلم أمره إن کان قد رضیه لکم فأنکحوه فکأنها جلت عن أبویها وقالا صدقت فذهب أبوها إلى النبی صلى الله علیه وسلم فقال إن کنت رضیته فقد رضینا قال فانى رضیته فزوجها ثم فزع أهل المدینه فرکب جلیبیب فوجدوه قد قتل وحوله ناس من المشرکین قد قتلهم قال أنس فلقدر رأیتها وانها لمن أنفق بیت فی المدینه
‹ صفحه 136 ›
276
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم بن القاسم ثنا لیث عن خالد بن یزید عن سعید بن أبی هلال عن أنس بن مالک أنه قال أتى رجل من بنى تمیم رسول الله صلى الله علیه وسلم فقال یا رسول الله انى ذو مال کثیر وذو أهل وولد وحاضره فأخبرنی کیف أنفق وکیف أصنع فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم تخرج الزکاه من مالک فإنها طهره تطهرک وتصل أقرباءک وتعرف حق السائل والجار والمسکین فقال رسول الله اقلل لی قال فآت ذا القربى حقه والمسکین وابن السبیل ولا تبذر تبذیرا فقال حسبی یا رسول الله إذا أدیت الزکاه إلى رسولک فقد برئت منها إلى الله ورسوله فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم نعم إذا أدیتها إلى رسولی فقد برئت منها فلک أجرها واثمها على من بدلها
‹ صفحه 136 ›
277
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم بن القاسم سلیمان عن ثابت عن انس بن مالک قال دخل علینا النبی صلى الله علیه وسلم فقال عندنا فعرق وجاءت أمی بقاروره فجعلت تسلت العرق فیها فاستیقظ النبی صلى الله علیه وسلم فقال یا أم سلیم ما هذا الذی تصنعین قالت هذا عرقک نجعله فی طیبنا وهو من أطیب الطیب
‹ صفحه 136 ›
278
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم ثنا سلیمان عن ثابت عن أنس قال بعث رسول الله صلى الله علیه وسلم بسیسه عینا ینظر ما فعلت عیر أبی سفیان فجاء وما فی البیت أحد غیری وغیر رسول الله صلى الله علیه وسلم قال لا أرى ما استثنى بعض نسائه فحدثه الحدیث قال فخرج رسول الله صلى علیه وسلم فتکلم فقال إن لنا طلبه فمن کان ظهره حاضرا فلیرکب معنا فجعل رجال یستأذنونه فی ظهر لهم فی علو المدینه قال لا الا من کان ظهره حاضرا فانطلق رسول الله صلى الله علیه وسلم وأصحابه حتى سبقوا المشرکین إلى بدر وجاء المشرکون فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم لا یتقدمن أحد منکم إلى شئ حتى أکون أنا أوذنه فدنا المشرکون فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم قوموا إلى جنه عرضها السماوات والأرض قال یقول عمیر بن الحمام الأنصاری یا رسول الله جنه عرضها السماوات والأرض قال نعم فقال بخ بخ فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم ما یحملک على قولک بخ بخ قال لا والله یا رسول الله الا رجاء أن أکون من أهلها قال فإنک من أهلها قال فأخرج تمرات من قرنه فجعل یأکل منهن ثم قال لئن أنا حییت حتى آکل تمراتی هذه انها الحیاه طویله قال ثم رمى بما کان معه من التمر ثم قاتلهم حتى قتل
‹ صفحه 136 ›
279
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم ثنا سلیمان عن ثابت عن أنس بن مالک قال لقد رأیت رسول الله صلى الله علیه وسلم والحلاق یحلقه وأطاف به أصحابه فما یریدون ان تقع شعره الا فی ید رجل
‹ صفحه 137 ›
280
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم ثنا سلیمان عن ثابت عن أنس قال کان النبی صلى الله علیه وسلم إذا صلى الغداه جاء خدم أهل المدینه بآنیتهم فیها الماء فما یؤتى باناء الا غمس یده فیها فربما جاؤه فی الغداه البارده فغمس یده فیها
‹ صفحه 137 ›
281
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا هاشم وعفان المعنى قالا حدثنا سلیمان عن ثابت قال کنا عند انس بن مالک فکتب کتابا بین أهله فقال اشهدوا یا معشر القراء قال ثابت فکأنی کرهت ذلک فقلت یا أبا حمزه لو سمیتهم بأسمائهم قال وما باس ذلک أن أقل لکم قراء أفلا أحدثکم عن اخوانکم الذین کنا نسمیهم على عهد رسول الله صلى الله علیه وسلم القراء فذکر انهم کانوا سبعین فکانوا إذا جنهم اللیل انطلقوا إلى معلم لهم بالمدینه فیدرسون اللیل حتى یصبحوا فإذا أصبحوا فمن کانت له قوه استعذب من الماء وأصاب من الحطب ومن کانت عنده سعه اجتمعوا فاشتروا الشاه وأصلحوها فیصبح ذلک معلقا بحجر رسول الله صلى الله علیه وسلم فلما أصیب خبیب بعثهم رسول الله صلى الله علیه وسلم فاتوا على حی من بنى سلیم وفیهم خالی حرام فقال حرام لأمیرهم دعنی فلأخبر هؤلاء انا لسنا إیاهم ترید حتى یخلوا وجهنا وقال عفان فیخلون وجهنا فقال لهم حرام انا لسنا إیاکم نرید فخلوا وجهنا فاستقبله رجل بالرمح فانفذه فلما وجد الرمح فی جوفه قال الله أکبر فزت ورب الکعبه قال فانطوا علیهم فما بقی أحد منهم فقال أنس فما رأیت رسول الله صلى الله علیه وسلم وجد على شئ قط وجده علیهم فلقد رأیت رسول الله صلى الله علیه وسلم فی صلاه الغداه رفع یدیه فدعا علیهم فلما کان بعد ذلک إذا أبو طلحه یقول لی هل لک فی قاتل حرام قال قلت له ماله فعل الله به وفعل قال مهلا فإنه قد أسلم وقال عفان رفع یدیه یدعو علیهم وقال أبو النضر رفع یدیه

                                                    .