رشته حقوق

تاریخ

دانلود پایان نامه

‹ صفحه 157 ›
346
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا عارم ثنا معتمر قال سمعت أبی یحدث أن أنسا قال قیل للنبی صلى الله علیه وسلم لو أتیت عبد الله بن أبی فانطلق رسول الله صلى الله علیه وسلم ورکب حمارا وانطلق المسلمون یمشون وهی أرض سبخه فلما انطلق إلیه النبی صلى الله علیه وسلم قال إلیک عنى فوالله لقد آذانی ریح حمارک فقال رجل من الأنصار والله لحمار رسول الله صلى الله علیه وسلم أطیب ریحا منک قال فغضب لعبد الله رجل من قومه قال فغضب لکل واحد منهما أصحابه قال وکان بینهم ضرب بالجرید وبالأیدی والنعال فبلغنا أنها نزلت فیهم وان طائفتان من المؤمنین اقتتلوا فأصلحوا بینهما
‹ صفحه 157 ›
347
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا عارم ثنا معتمر بن سلیمان التیمی قال سمعت أبی یقول ثنا السمیط السدوسی عن أنس بن مالک قال فتحنا مکه ثم انا غزونا حنینا فجاء المشرکون بأحسن صفوف رأیت أو رأیت فصف الخیل ثم صفت المقاتله ثم صف النساء من وراء ذلک ثم صفت الغنم ثم صفت النعم قال ونحن بشر کثیر قد بلغنا سته آلاف وعلى مجنبه خیلنا خالد بن الولید قال فجعلت خیولنا تلوذ خلف ظهورنا قال فلم نلبث ان انکشفت خیولنا وفرت الاعراب ومن نعلم من الناس قال فنادى رسول الله صلى الله علیه وسلم یا للمهاجرین یا للمهاجرین ثم قال یا للأنصار یا للأنصار قال أنس هذا حدیث عمیه قال قلنا لبیک یا رسول الله قال فتقدم رسول الله صلى الله علیه وسلم فأیم الله ما أتیناهم حتى هزمهم الله قال فقبضنا ذلک المال ثم انطلقنا إلى الطائف فحصرناهم أربعین لیله ثم رجعنا إلى مکه قال فنزلنا فجعل رسول الله صلى الله علیه وسلم یعطى الرجل المائه ویعطى الرجل المائه قال فتحدث الأنصار بینها أما من قاتله فیعطیه وأما من لم یقاتله فلا یعطیه قال فرفع الحدیث إلى رسول الله صلى الله علیه وسلم ثم أمر بسراه المهاجرین والأنصار یدخلوا علیه ثم قال لا یدخل على الا أنصاری أو الأنصار قال فدخلنا القبه حتى ملانا القبه قال نبی الله صلى الله علیه وسلم یا معشر الأنصار أو کما قال ما حدیث أتانی قالوا ما أتاک یا رسول الله قال ما حدیث أتانی قالوا ما أتاک یا رسول الله قال الا ترضون ان یذهب الناس بالأموال وتذهبون برسول الله صلى الله علیه وسلم حتى تدخلوا بیوتکم قالوا رضینا یا رسول الله قال قال رسول الله صلى الله علیه وسلم لو أخذ الناس شعبا وأخذت الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار قالوا یا رسول الله رضینا قال فارضوا أو کما قال
‹ صفحه 157 ›
348
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا محمد بن عبد الله بن الزبیر قال ثنا عبید الله یعنى ابن عبد الله بن موهب قال سمعت أنس بن مالک یقول لقد کنا نصلى مع رسول الله صلى الله علیه وسلم صلاه لو صلاها أحدکم الیوم لعبثموها علیه فقال له شریک ومسلم بن أبی نمر أفلا تذکر ذاک لأمیرنا والأمیر یومئذ عمر بن عبد العزیز فقال قد فعلت
‹ صفحه 158 ›
349
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا حسین بن محمد وعفان قالا ثنا خلف بن خلف خلیفه ثنا حفص بن عمر عن أنس قال کنت جالسا مع رسول الله صلى الله علیه وسلم فی الحلقه ورجل قائم یصلى فلما رکع وسجد جلس وتشهد ثم دعا فقال اللهم إنی أسألک بان لک الحمد لا إله إلا أنت الحنان بدیع السماوات والأرض ذا الجلال والاکرام یا حی یا قیوم انى أسألک فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم أتدرون بما دعا قالوا الله ورسوله أعلم قال والذی نفسی بیده لقد دعا باسمه العظیم الذی إذا دعى به أجاب وإذا سئل به أعطى قال عفان دعا باسمه
‹ صفحه 158 ›
350
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا حسین ثنا خلف عن حفص بن عمر عن أنس قال کنت مع رسول الله صلى الله علیه وسلم جالسا فی الحلقه إذا جاء رجل فسلم على النبی صلى الله علیه وسلم والقوم فقال الرجل السلام علیکم ورحمه الله فرد النبی علیه الصلاه والسلام علیه وعلیکم السلام ورحمه الله وبرکاته فلما جلس الرجل قال الحمد لله کثیرا طیبا مبارکا فیه کما یجب ربنا ان یحمد وینبغی له فقال له النبی صلى الله علیه وسلم کیف قلت فرد علیه کما قال فقال النبی صلى الله علیه وسلم والذی نفسی بیده لقد ابتدر عشره أملاک کلهم حریص على أن یکتبها فما دروا کیف یکتبوها حتى یرفعوها إلى ذی العزه فقال اکتبوها کما قال عبدی
‹ صفحه 158 ›
351
تاریخ
حدثنا عبد الله حدثنی أبی ثنا خلف بن خلیفه عن حفص عن عمه أنس بن مالک قال کان أهل بیت من الأنصار لهم جمل وان الجمل استصعب علیهم فمنعهم من ظهره وان الأنصار جاؤوا إلى رسول الله صلى الله علیه وسلم فقالوا انه کان لنا جمل نسنی علیه وانه استصعب علینا ومنعنا ظهره وقد عطش الزرع والنخل فقال رسول الله صلى الله علیه وسلم لأصحابه قوموا فقاموا فدخل الحائط والجمل فی ناحیه فمشى النبی صلى الله علیه وسلم نحوه فقالت الأنصار یا نبی الله انه قد صار الکلب الکلب وانا نخاف علیک صولته فقال لیس على منه باس فلما نظر الجمل إلى رسول الله صلى الله علیه وسلم أقبل نحوه حتى خر ساجدا بین یدیه فاخذ رسول الله صلى الله علیه وسلم بناصیته أذل ما کانت حتى أدخله فی العمل فقال له أصحابه یا رسول الله هذه بهیمه لا تعقل تسجد لک ونحن نعقل فنحن أحق ان نسجد لک فقال لا یصلح لبشر ان یسجد لبشر ولو صلح لبشر ان یسجد لبشر لأمرت المرأه ان تسجد لزوجها من عظم حقه علیها والذی نفسی بیده لو کان من قدمه إلى مفرق رأسه قرحه تنبجس بالقیح والصدید ثم استقبلته فلحسبته ما أدت حقه
‹ صفحه 158 ›
352

مطلب مشابه :  روش نمونه برداری

برای دانلود متن کامل فایل این  پایان نامه می توانید  اینجا کلیک کنید